حقيقة ترامواي مراكش

الأربعاء 15 يناير 2014
أخر تحديث : الأربعاء 15 يناير 2014 - 4:40 مساءً
حقيقة ترامواي مراكش

نفى مصدر مقرب من عمدة مدينة مراكش  نفيا قاطعا الأخبار المتداولة عن إنجاز مشروع ترامواي مراكش في أفق 2015، مشيرا أن العمدة لا علم لها بالموضوع، ومرجحا أن من نقل الخبر ربما خلط بين ترامواي وَبين “تهيئة مَمَرَّات للحَافِلاَت ذَات الخَدَمَات عَالِيَةْ الجَوْدة والمعروفة اختصارا ب”  BHNS” والتي وردت في خطاب العمدة أمام الملك بمناسبة تقديم مشروع “مراكش الحاضرة المتجددة”. وأشار أن “الحافلة سريعة التردد” المعروفة في أوروبا هو نظام نقل عام مرن ومتكامل يوفّر خدمة سريعة وآمنة، حيث يعتمد على حافلات ذات سعة كبيرة تسير على مسارب مخصّصة وتقدم مستوى عال من الخدمات، إذ تسير بترددات تصل إلى دقائق معدودة، كما يشمل النظام أيضاً محطات حديثة متكاملة. وهو نظام قائم على النقل الجماعي، يتم تصميمه بشكل خاص، وبخدمات وبنية تحتية محددة لتزويد المدن بنظام كفؤ وللتخلص من حالات التأخير للحافلات، ويُطلق على هذا النظام أحيانا إسم (Surface subway)، حيث يهدف الى الجمع بين سعة وسرعة القطارات الخفيفة أو نظام المترو، مع مرونة وسعر وبساطة نظام الحافلات. يشار أن مشروع تهيئة هذه الممرات مازال متعثرا رغم انتهاء مدة آجاله، حيث تم إزالة اللوحات التي كانت تشير إليه سواء في شارع الحسن الثاني أو شارع كماسة. وتواجه الممرات مشاكل واقعية بالنظر إلى وجود منعطفات غير مهيئة بشكل تام. ويعرف قطاع النقل عبر الحافلة عددا من المشاكل سواء في التأخير أو الاكتظاظ أو صعود بعض الأشخاص في حالة غير طبيعية، إضافة إلى محاولة البعض الركوب بدون أداء ثمن التذكرة. وكانت مصادر إعلامية قد تناقلت خبر إجراء اجتماعات مُكثفة ومُغلقة لإخراج مشروع ترامواي مراكش . وقالت إنه من المنتظر أنّ يربط مدينة مراكش بمنطقة تامنصورت كمحطة أولى قبل تدشين 7 خطوط أخرى، هي سيدي غانم، المسار،  ممر النخيل، واد تانسيفت، واحة سيدي إبراهيم، أكدال، وحدائق المنارة. وزادت الكثير  من التفاصيل استغرب لها مصدرنا مثل اللون والشركة.

الصورة نموذج من حافلة BHNS  في أوروبا

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تانسيفت 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.